عائلة عراقية تعيش ببيت من الكارتون تنتحر بدخان صناعة الفحم ولا يبالون بالحياة بسبب الفقر ببلد ميزانيتة تجاوزت 100 مليار دولار

صناعة الفحم وما وما تحملة من مخاطر لكن بعض الفقراء لا زالوا يعملون فيها حتى يوفروا قوت يومهم لكن الغريب في هذه العائلة انها تعيش بمنطقة صحراوية وبيتهم من اكياس النايلون والكارتون متحملين كل صعوبات وقساوت قيض وبرد الصحراء والحكومة عاجزة عن انتشالهم من واقعهم الماساوي ولا يوجد اي قانون عراقي يحمي هذه الشريحة المعدمة بالحياة